الصفحة الرئيسية

للإعلان هنا header

الفكرة ليست أنك تحب التمثيل

أمير العمري

الفكرة ليست أنك تحب التمثيل. فهناك عشرات الملايين في مصر يحبون التمثيل ويريدون أن يكونوا ممثلين ومشهورين أيضا.

ولكن “التمثيل ليس بالنيات” بل أساسا بالموهبة والقدرة على التعامل بتلقائية وبساطة أمام الكاميرا. التمثيل هو ألا تمثل بل أن تعيش الدور بكل مكوناته، النفسية والاحتماعية – وليس الشكلية فقط.

فماذا ياترى حقق الذين اتوا إلى عالم التمثيل السينمائي خلال العشرين عاما الأخيرة مثلا، لأنهم ينتمون الى آباء من الممثلين أو المخرجين أو المخرجين المتقاعدين؟ هل أضافوا شيئا إلى المهنة أو إلى السينما؟ هل نجحوا في الأدوار التي قاموا بها رغم كل الضجيج الإعلامي وحشد ميليشيات موجهة من الأصدقاء والأقارب والأتباع والعشاق والعاشقات والمغرمات والمراهقات، للتهليل والتصفيق وحرق البخور؟ كم ممثلا جديدا حقيقيا بارزا موهوبا كسبت السينما المصرية خلال العشرين عاما الأخيرة؟ هل هناك فرق يمكن رصده بين كل الذين ظهروا في الأفلام؟ أم أنهم جميعا نسخة واحدة مكررة من بعضهم؟ هل أصبح لدينا ممثل “حقيقي” بعد كل هذا الضجيج والدعاية والتطبيل والحشد؟ أم تمخض الحشد فولد فأرا؟ التمثيل ياحبيبي ليس بالوراثة ولا بالنوايا الحسنة والتقليد والحلاوة والجمال بل أساسا، بالموهبة. فإن لم تكن موهوبا، لن يستطيع أي مخرج أن يصنع منك ممثلا. ستظهر على الشاشة كثيرا- بالوساطة والمحسوبية والجدعنة وشيللي وانا أشيلك أو اشيل أبوك- وسوف تعبر على المتفرجين، ولكن وجودك سيبقى مثل غيابك، ولن يبقى منك شيء في الذاكرة.

Loading...