الصفحة الرئيسية

تعالي يا حمالة الحطب

أسعد الجبوري

ليس الليلُ كتاباً للشرح.
ربما هو قيلولةٌ في موسوعة الجنّ،
أو هو الجنون ذاك
وينهّبُ فيه الغجرُ صدرَك بمفاتيحَ موسيقى
الضلالةِ والعيدِ الذي تركهُ الغائبون قصيدةً على طاولةٍ
تتلاعبُ بأوراقها الريحُ.
النارُ كثيرةٌ في الورق وفي الثياب وفي خرائط
اللُحوم.
فتعالَيْ يا حمالةَ الحطبِ.

Loading...