رسميا.. المحكمة الدولية ترفض لعب منير الحدادي للمنتخب المغربي

أعلنت محكمة التحكيم الرياضي (كاس)، الجمعة، رفضها الطعن الذي تقدم به الاتحاد المغربي لكرة القدم، ومهاجم إشبيلية الإسباني، بشأن رغبته في تغيير الجنسية الرياضية للعب مع المنتخب المغربي الأول، بعدما حمل ألوان المنتخب الإسباني.

وكان “فيفا” رفض انضمام الحدادي للعب مع المنتخب المغربي، بسبب أحد بنود قوانينه، الذي تمت المصادقة عليه في “الكونغرس” الأخير، حيث سبق للاعب المتحدّر من أصل مغربي، ولعب في صفوف المنتخب الإسباني لأقل من 21 سنة في 3 مناسبات، ما يجعله ممنوعا من اللعب لمنتخب آخر.

وأرجع الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، قراره إلى تفسيره لأحد بنود القانون الجديد، والمتعلق بفئة أقل من 21 سنة، بعدما استند لمشاركة الحدادي في 3 مباريات رفقة المنتخب الإسباني.

وغير الاتحاد الدولي لكرة القدم، في شهر سبتمبر عدة قوانين منها مسألة ارتداء قميص المنتخبات الأخرى، حيث فرض عدة شروط أبرزها: عدم خوض اللاعب أكثر من 3 مباريات مع المنتخب، وألا تكون هذه المباريات في بطولة هامة، وأن تمر على الأقل 3 سنوات منذ مشاركته مع منتخب بلاده، وألا يكون مثل بلاده بعد بلوغ سنة الحادية والعشرين.

وفي حالة الحدادي فإن البند الأخير يقف أمام مشاركته منتخب “أسود الأطلس”، إذ شارك مع المنتخب الأولمبي الإسباني في تصفيات أمم أوروبا، خلال أشهر سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر لموسم 2016-2017.

Loading...