الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتطوان تنعي المناضل الاتحادي نور الدين فاتح

ببالغ الحزن والأسف، وبقلوب مجروحة وعيون دامعة تنعي الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتطوان، أحد أبرز المناضلين الاتحاديين ممن ساهموا في تأسيس الفدرالية الديموقراطية للشغل.

فقد شغل الراحل عدة مهام منها الكاتب الإقليمي للفدرالية الديموقراطية للشغل بتطوان، والكاتب العام للنقابة الديموقراطية للجماعات المحلية ، وعضو المكتب المركزي للفدرالية الديموقراطية للشغل وهو عضو المجلس الوطني للحزب وعضو الكتابة الإقليمية بتطوان.

ولعب الراحل نور الدين فاتح دورا مهما في تأسيس النقابة الديموقراطية لجماعات المحلية، وساهم في تأطير العديد من اللقاءات والإجتماعات، وصياغة ملفات مطلبية ، وخوض العديد من المعارك النضالية منها الوقفات الإحتجاجية والإضرابات دفاعا عن الشغيلة الجماعية والطبقة العاملة بشكل عام.

وإلى جانب دلك ساهم الراحل في نسج علاقات مهمة على المستوى الخارجي، مع عدة نقابات أوروبية وإسبانية وبأمريكا اللاتينية، حيث استثمر هذه العلاقات لصالح النقابة وخدمة لقضايا بلادنا في إطار الدبلوماسية الموازية.

وبرحيله اليوم تكون الساحة النقابية قد فقدت أحد أبرز المناضلين الذين كرسوا حياتهم لخدمة قضايا الطبقة العاملة، و رحيله يشكل أيضا خسارة لحزبنا وللصف الديموقراطي ببلادنا.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتطوان، نيابة عن كافة المناضلين الاتحاديين، بأحر التعازي والمواساة إلى رفيقة دربه ولكافة أفراد أسرة الفقيد الصغيرة والكبيرة، راجين من العلي القدير أن يلهمهم الصبر والسلوان ويسكنه فسيح الجنان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

Loading...