جامعة سيدي محمد بن عبد الله تحتل الصدارة وطنيا والرتبة 300 دوليا

احتفظت جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، للمرة الثالثة على التوالي، بمركزها الأول على الصعيد الوطني وفق النسخة الأخيرة لتصنيف “تايمز” الدولي لمؤسسات التعليم العالي.

ووفقا للتصنيف المذكور، فقد نجحت الجامعة في التموقع ضمن أفضل 300 جامعة دولية في الدول الصاعدة من مجموع 606 جامعة مصنفة.

وجاءت جامعة فاس متبوعة بجامعة القاضي عياض بمراكش ومحمد الخامس بالرباط (الفئة 400- 351) والحسن الثاني بالدار البيضاء وابن طفيل بالقنيطرة (500- 401).

وتعليقا على هذه النتيجة، قال رئيس جامعة فاس، رضوان المرابط، إن المؤسسة تتطلع الى بلوغ الامتياز والتموقع ضمن أفضل الجامعات على الصعيدين الوطني والدولي.

وحققت الجامعة التي تأسست عام 1975، وتضم 13 مؤسسة للتعليم العالي، تميزها، في هذا التصنيف، في عدة مجالات من قبيل العلوم السريرية والصحة والمعلوميات وعلوم الهندسة والفيزياء.

Loading...