على إثر تداول بعض أخبار بمواقع التواصل الاجتماعي حول زراعة بطيخ أحمر معدل جينيا بمنطقة زاكورة، نفى المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، “أونسا”، نفيا قاطعا، أن يكون “دلاح زاكوة” معدل جينيا.

وأوضحت “ONSSA”، في بيان توضيحي نشرته عبر صفحتها الرسمية بـ”الفايسبوك”، بأن بذور البطيخ الأحمر المستخدمة في زراعته بالمغرب غير معدلة جينيا، على اعتبار أن المكتب يشترط في استيراد مختلف الأصناف النباتية، بما في ذلك بذور البطيخ الأحمر، الحصول على ترخيص مسبق من “أونسا”.

وأكد المكتب في المنشور ذاته، أنه يلزم مستوردي الأصناف النباتية التوفر على شهادة صادرة عن مستنبط الصنف النباتي في بلد المصدر، تثبت أن الصنف النباتي المستورد غير معدل جينيا، مشددا على أن يكون الصنف المراد تسويقه في المغرب مسجلا في السجل الرسمي للأصناف النباتية بالمغرب بعد استيفائه لجميع الشروط، منها شهادة إثبات المستنبط أن الصنف غير معدل جينيا، بالإضافة إلى إخضاع الصنف المعني لتجارب من طرف مصالح أونسا تثبت مطابقته ومردوديته وملاءمته لظروف المناخ والتربة بالمغرب”.

وذكرت “ONSSA” على أن منطقة زاكورة، معروفة بمناخها الملائم للإنتاج المبكر لفاكهة البطيخ الأحمر.