ads x 4 (1)

الأساتذة المتعاقدون يبدأون الموسم الدراسي الجديد بخوض إضرابات وطنية‎

تزامنا مع الدخول المدرسي، أعلن “الأساتذة المتعاقدون” عن برنامج احتجاجي “حافل” يضم إضرابات وطنية وإنزالات قطبية.

وقالت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، في بلاغ لها، إن “قناعتها تتصلب يوما بعد يوم ويزداد غيمانها بالنصر خاصة بعد التحاق أطر الدعم التربوية والاجتماعي والنفسي وأطر الاقتصاد، بمعركة إسقاط التعاقد والمطالبة بالإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية”.

ووفقا للبلاغ ذاته، يعتزم “الأساتذة المتعاقدين” خوض إضراب وطني، يومي 15 و 16 من شتنبر المقبل، مع إنزال قطبي في الرباط لجهتي الرباط سلا القنيطرة، وبني ملال خنيفرة يوم الـ16 من شتنبر، وأشكال إقليمية أو جهوية أو قطبية بين الأقاليم لباقي الجهات.

ويشمل البرنامج الاحتجاجي لـ”الأساتذة المتعاقدين” خوض إضراب وطني آخر، أيام 23 و24 و25 شتنبر المقبل، مع إنزال قطبي في الرباط يوم 23 من الشهر لجهتي الدار البيضاء سطات وفاس مكناس، وأشكال إقليمية أو جهوية أو قطبية بين الأقاليم لباقي الجهات.

وأكدت التنسيقية استمرارها “في مقاطعة امتحان التأهيل المهني، وتشبثها بالنضال الميداني موقفا وممارسة حتى إسقاط التعاقد والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية”.

ودعت التنسيقية، في بلاغها، إلى حمل الشارة السوداء وتنظيم لقاء ات تواصلية وفتح نقاشات بين الأساتذة يوم الثاني من شتنبر، مع تنظيم أشكال إقليمية في الساعات العمومية والأحياء الشعبية يوم الخامس من نفس الشهر

Loading...