مصطفى البكوري رئيس جماعة تطوان يفتح الملف الساخن للمنطقة الصناعية مرة أخرى

صدى تطوان: يوسف خليل السباعي                 

إذا كان ملف المنطقة الصناعية لتطوان ظل مسدودا، فإن رئيس جماعة تطوان مصطفى البكوري وللمرة الثانية، يفتح هذا الملف الساخن حيث عقد اجتماعا بخصوص هذا الملف للاستماع إلى مجمل الشروحات المتعلقة بمشروع تأهيل المنطقة الصناعية وإخراجه لحيز الوجود، كما جاء في منشور إخباري لمصلحة التواصل لجماعة تطوان.
وهكذا، يواصل الرئيس مصطفى البكوري العناية التي يوليها لهذا الملف الساخن بالبحث عن سبل” تنظيم العلاقة بين الجماعة والمستثمرين وجمعية المنطقة الصناعية لتشغيل العديد من الوحدات المقفلة في احترام تام لمضامين كناش التحملات خدمة للدينامية المحلية وخلقا لمناصب الشغل لفائدة الشباب”
وعلى هذا المستوى، يمكن لنا القول إن الأمر يتطلب جهدا كبيرا من طرف الجميع لإحداث هذا التغيير والتطوير حتى يتم تأهيل هذه المنطقة حتى تستوعب الشغالين، ومع ذلك، فالأمر ليس سهلا، ولكن الرئيس مصطفى البكوري فعل ذلك وحرك هذا الملف الساخن والإشكالي.
من ناحية نواب الرئيس الحاضرين في هذا الاجتماع، كما جاء في المنشور الإخباري لمصلحة التواصل بالجماعة، ” شددوا بدورهم على ضرورة إخراج هذا المشروع الطموح لحيز الوجود بشراكة مع المساهمين…”. و” أبرزت بعض الأطر الجماعية الدور الحيوي للمنطقة الصناعية في استيعاب أعداد كبيرة من الشباب للعمل داخل الوحدات الصناعية وكذا خلق دينامية اقتصادية بالمدينة مما سيساعد على تشجيع العديد من المستثمرين والمقاولين على الاستثمار في المنطقة وبالتالي، الاستفادة من الشروط التفضيلية التي تمنحها لهم الجماعة. كما استحضر المعنيون بالمشروع الإكراهات المرتبطة بالوضعية الحقيقية للمنطقة الصناعية ودعوا إلى إعادة النظر في كناش التحملات وفي تطبيق المقتضيات القانونية والاتفاقيات المبرمة في هذا الإطار مع إخراج المشروع من الجمود إلى الدينامية والفعالية خدمة للتنمية المحلية”.
وهذا كله جميل، إلا أن المهم أكثر هو ما طلبه الرئيس مصطفى البكوري من الجميع ، ويتعلق الأمر ب” ضرورة التعبئة والتواصل والعمل على تجاوز كل الإكراهات والمعيقات التي تحول دون التعجيل بإخراج هذا المشروع الرائد إلى حيز الوجود، كما دعا بنفس المناسبة إلى الاهتمام بالرأسمال البشري كمورد أساسي ورافعة حقيقية لإحداث التنمية المحلية المنشودة”.
وبالفعل، وكما قلنا، فإن إنجاح هذا المشروع يتطلب جهدا كبيرا وتذكير وعمل ومتابعة، وهو أمر ليس صعبا على مصطفى البكوري رئيس جماعة تطوان.

Loading...