أمانديس تهنئة

طلبة الفصل الثاني شعبة الدّراسات العربية بكلية الآداب يكرمون أساتذتهم

شهدت قاعة الندوات رقم 46 برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية – تطوان صبيحة يوم السبت 18 يونيو 2022م أطوار حفل ختامي للسنة الجامعية 2021/2022م، نظمه طلبة الفصل الثاني شعبة الدّراسات العربية بتأطير من “نادي الأدب والصورة”، تكريما لأساتذتهم خلال الفصلين الأوّل والثاني، وقد حضر هذا الحفل ثلة من الأساتذة على رأسهم رئيس شعبة اللغة العربية وآدابها فضيلة الدكتور مولاي أحمد هاشم الريسوني، ورئيس مصلحة الأندية فضيلة الأستاذ الدكتور محمد فقري، والأستاذتين الفاضلتين أسماء الريسوني وجميلة رزقي، إضافة إلى الأستاذ الفيلسوف الدكتور أحمد بوعود، ومشرف النّادي فضيلة الأستاذ الدكتور هشام بُحيْري، كما حضره مجموعة من الطلبة والطالبات من جملتهم الطالب الباحث أنس الزياخ منسق “نادي الطلبة الباحثين في الفكر والأدب والدّراسات الثقافية والفنية”، ووفد من طلبة الشعبة القادمين من الديار الفلسطينية وضيوف آخرون، وقد تخللت هذا الحفل مجموعة من الأنشطة، في مقدمتها ككل مناسبة تلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحاضرين الطالب عبد السلام الزويدار، ثم أعطيت الكلمة لمنسق النّادي الطالب خالد الوهابي، الذي عرف بالنّادي، وأهدافه، ومشاريعه المستقبليّة، وفي نفس الصّدد جاءت كلمة الأستاذ المشرف الدكتور هشام بحيري، ثم تلتها كلمة رئيس الشعبة، الذي أثنى على النادي ومجهودات أعضائه، وحث على مواصلة هذا المشوار بإيخاء وتفان.

لينتقل الحفل بعد ذلك إلى شقه الثاني، المتعلق بتكريم أساتذة الفصلين من خلال تسليمهم دروعا وشواهد تقديرية معدّة من طرف النّادي مصحوبة بكلمات في حق كل أستاذ منهم، سواء الذين حضروا أو الذين حالت الظروف بينهم وبين ذلك، ليعبر الحاضرون عن استحسانهم الحفل وتثمينهم مجهودات الفريق المنظم، الذي أبى إلا أن يكرم أحد أعضائه المتمثل في شخص الطالب والدكتور المهندس العياشي الفغلومي، الذي يعد وجوده بين جمهور الطلبة حافزا لهم على البذل والعطاء، باعتبار فارق السن بينهم؛ ولما كان نادي الأدب والصورة نادي الإبداع بامتياز، كان لابد من تكسير رتابة هذه التكريمات المتوالية عن طريق إلقاء قصيدتين شعرتين، الأولى من وحي إبداع الطالبة الشاعرة عائشة امجيبل تحت عنوان “نادي الأدب والصّورة”، وأخرى من إبداع الطالب الشاعر محمد أغزيت بعنوان “طنجة ترثي بولعيش”، إضافة إلى عرض شريط تعريفي بالنّادي يوثق لمراحله الأولى، ثم تأتي الكلمة الختامية على لسان نائبة المنسق الطالبة غيثة بنصبيح، التي أكدت على أهداف النّادي ومشاريعه المستقبلية، داعية الجميع إلى حفلة شاي متواضعة، بعد أخذ صور جماعية توثق هذا الحدث.

Loading...