الصفحة الرئيسية

تقرير يرصد تراجع نشاط السكان وارتفاع البطالة بجهة طنجة تطوان الحسيمة

سجلت جهة طنجة تطوان الحسيمة، نسبا متأخرة فيما يتعلق بنشاط وإحداث مناصب الشغل، وفقا لبيانات تخص وضعية سوق الشغل بالمغرب، خلال الربع الثالث من سنة 2019.

وتشير ذات البيانات الواردة عن المندوبية السامية للتخطيط، أن نسبة السكان النشيطين على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة، لم تتعدى 10.6 في المائة، متذيلة بذلك قائمة خمس جهات بالمملكة تضم .71.9 في المائة من مجموع السكان النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فما فوق على مستوى التراب الوطني.

وجاءت جهة الدار البيضاء –  سطات في المركز الأول بنسبة 23 في المائة، تليها جهة مراكش اسفي بنسبة 13.4  في المائة ، والرباط سلا القنيطرة 13.3  في المائة ، وفاس-مكناس بنسبة 11.6 في المائة.

وأبرز المصدر ذاته أن أربع جهات سجلت معدلات نشاط تفوق المعدل الوطني (44.9 في المائة)؛ ويتعلق الأمر بجهة الدارالبيضاء-سطات (49.2 في المائة)، ومراكش-آسفي (46.7 في المائة )، وجهات الجنوب (45.5 في المائة) ، وطنجة-تطوان-الحسيمة (45 في المائة).

في المقابل، سجلت أدنى المعدلات بجهتي الشرق (41.7 في المائة ) ، ودرعة- تافيلالت (40.4 في المائة).

ومن جانب آخر أشارت المندوبية السامية للتخطيط إلى أن أعلى معدل بطالة تم تسجيله بكل من جهات الجنوب (15.5 في المائة )،والجهة الشرقية (14.2 في المائة) ، وجهة سوس-ماسة (11.7 في المائة) ، وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة (11.2 في المائة). وفي المقابل، سجلت أدنى مستويات البطالة بجهتي مراكش- أسفي، وبني ملال-خنيفرة، على التوالي (3ر6 في المائة) و (7ر4 في المائة).

و من جهة أخرى، يتمركز 79.2 في المائة من العاطلين بست جهات، حيث تأتي جهة الدار البيضاء-سطات في المقدمة بـنسبة 24.1 في المائة من العاطلين، متبوعة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة (13.9 في المائة)، وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة (12.6 في المائة)، والجهة الشرقية (9.8 في المائة) ، وجهة سوس-ماسة (4ر9 في المائة) و جهة فاس-مكناس (4ر9 في المائة).

Loading...