الصفحة الرئيسية

للإعلان هنا header

فاطمة الحمدية

محمد الأزرق

هذه المرأة السمراء النحيلة العود فاطمة الحمدية القادمة من بني أحمد قبل عشر سنوات، من نساء الدروب العليا في شفشاون، بعد أن لفظت أنفاسها السياحة في شفشاون بسبب كورونا، انبرت للقيام بأعمال إنسانية شجاعة بإشراف جمعية العنصر، وهي العناية بنظافة المقعدين والمتخلى عنهم من رأسهم إلى اخمص قدميهم يوميا صباحا مساء …هذه المهمة تتطلب صبرا وتحملا قويين لاسيما أن الحالات التي تتكفل بتنظيفها تعاني من إعاقة عقلية – حركية حادة.
برافو جارتي الحمدية.

Loading...