الصفحة الرئيسية

دفعة ثانية من المغربيات العالقات بسبتة المحتلة تعود لأرض الوطن

تمكنت العشرات من المغربيات العالقات بسبتة المحتلة من العودة إلى أرض الوطن، وذلك بعد أشهر من المعاناة جراء إغلاق المغرب لحدوده البحرية والجوية وكذا البرية من أجل تطويق انتشار فيروس كورونا.

وعادت 120 مغربية إلى البلاد، يوم أمس الجمعة 2 أكتوبر الجاري، في رحلة ثانية نظمتها السلطات المغربية بتنسيق مع نظيرتها الإسبانية، بعد رحلة أولى نُظمت الأربعاء وعادت على إثرها 107 مغربيات، ضمنهن رضع.

وستخضع العائدات لأرض الوطن للحجر الصحي لمدة 9 أيام في أماكن متفرقة في عمالة المضيق الفنيدق للتأكد من سلامتهن من فيروس كورونا، قبل أن يعدن إلى منازلهن.

ويذكر أنه ومنذ إغلاق المغرب لحدوده، أطلق المغاربة العالقون بالخارج نداءات لإرجاعهم لأرض الوطن. ومع مرور الأشهر زادت معاناتهم وتأزمت أوضاعهم، نظرا للظروف القاسية التي كانوا يعيشونها في بلاد المهجر بعدما تقطعت بهم السبل هناك.

ونُظمت بعد ذلك رحلات استثنائية لإرجاع بعض العالقين، فيما لا يزال المئات ينتظرون دورهم لوضع حد لمعاناتهم والعودة للبلاد حيث أسرهم وعائلاتهم.

Loading...