الجيش المغربي يدمر مخازن أسلحة لمليشيات البوليساريو

تدخلت القوّات المسلحة الملكية في منطقة “المحبس” لمنع مسلحين تابعين لجبهة “البوليساريو” من الاقتراب من الجدار الأمني، حيث استهدفت العملية العسكرية عربة رباعية الدفع تقل عناصر مسلحة كانت تنوي الوصول إلى الجدار، وهو ما أدّى إلى تدميرها بالكامل وموت من عليها.

ووفقاً لمعطيات دقيقة نقلها منتدى “FAR Maroc” ، فإنّ “القوات المسلحة الملكية تعاملت بكل حزم مع كافة استفزازات ميليشيات تندوف، حيث ردت المدفعية الملكية بقصف عنيف دمر كافة تمركزات العدو شرق الجدار الأمني ومخازن الأسلحة التي وضعها هناك”.

ووقع تبادل لإطلاق النار بمنطقة المحبس مرة واحدة، عندما حاولت عربة رباعية الدفع مسلحة الاقتراب من الجدار الأمني، ما أدى إلى تدميرها وموت مستعمليها.

وقال المنتدى سالف الذكر إنّه “لم يسجل أي استفزاز من طرف الميليشيات المعادية منذ ما يزيد عن أسبوعين، ولم يتم تسجيل أي خسائر بشرية أو مادية أو جرحى في صفوف القوات المسلحة الملكية”.

وشدد المصدر ذاته على أن “الوضعية بالكركرات آمنة، ولم تعرف أي عرقلة وحالة غير عادية منذ 13 نونبر الماضي”، مبرزا أن “الجانب الموريتاني قيد تحركات الأعداء مانعا دخول أراضيه لأية عناصر مسلحة”.

وأظهرت صور الأقمار الاصطناعية عدم تحريك “البوليساريو” لأسلحتها الثقيلة من تندوف، سواء راجمات كراد وعربات “BMP” وصواريخ “سام” أو الدبابات.

Loading...