المغرب يبرم صفقة جديدة مع بوينغ الأمريكية

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية عن صفقة جديدة أبرمها الجيش المغربي مع شركة بوينغ الأمريكية بداية شهر فبراير الجاري بقيمة 20,3 مليون دولار أمريكي من أجل توفير دعم لوجيستيكي متكامل وطويل الأمد للقوات الملكية الجوية.

ويتضمن العقد الجديد  قيام شركة بوينغ بتوفير دعم للترسانة العسكرية للقوات الجوية الملكية المغربية، تتعلق بقطاع الغيار وتوفير معدات وإعادة التجهيز، وذلك على المستوى الأرضي في مقر عمل الشركة في ميسا بأريزونا.

وأضاف المصدر نفسه، واستنادا للعقد فإن  أعمال الدعم والصيانة والتجهيز التي ستوفرها شركة بوينغ للقطع العسكرية التابعة للقوات الملكية الجوية، من المنتظر أن تستمر إلى غاية 31 دجنبر من سنة 2024.

وسوف تشكل هذه الصفقة دفعة مهمة للمقاتلات المغربية، التي سوف يتم صيانتها باستمرار خلال السنوات الثلاث المقبلة.

ويعتبر المغرب شريكا استراتيجيا للولايات المتحدة على مستوى التسلح، إذ يعتبر اول مستورد للأسلحة الأمريكية، وفق تقرير حديث لمركز السياسة العالمية الأمريكي شمل الفترة الممتدة من 2015 الى 2019.

ويسعى المغرب  إلى تحديث ترسانته العسكرية  وفق متطلبات التطور الذي عرفه القطاع العسكري في العالم.

Loading...