الفنان التشكيلي محمد المرابطي: لوحاته تشير إلى المدينة الحمراء: مراكش

يوسف خليل السباعي

إن الانعكاس اللوني والضوئي لمدينة مراكش: المدينة الحمراء تثبت تدريجيا في لوحاته من خلال اللاوعي. وكما كتبت عنه صفحة ” الفن أولا Art First” فإن لوحات محمد المرابطي تتميز بالاقتصاد في استخدام الألوان ومعالجة متوازنة لسطح قماش الكانفاس. وهذا الفنان المغربي يعتمد على أسلوب فني تشكيلي بأسلوب تجريدي، يسعى إلى تأطير الحقائق الحالية من خلال التأكيد على ضعفها، ومن هنا عمله على أطباق استقبال الأقمار الصناعية، على الجدران ومؤخراً على قباب المرابطين كما كتبت عنه تلك الصفحة في موقع التواصل الاجتماعي” فيسبوك”.

علاوة على أن لوحات المرابطي تشير إلى المدينة الحمراء: مراكش.

ومن خلال ما أثير في الصفحة المتابعة لكل ماهو فني وله علاقة بالفن التشكيلي على وجه التحديد، ففي لوحاته الأخيرة، تطور المرابطي نحو نغمات أكثر بلورية وأقل ناريًة. و نجح خصيصا باختياره اللون الأبيض في إضفاء البريق على نور لوحاته.

وفي تعريف مقتضب به فقد أسس المرابطي مساحة المقامات الفنية في تحناوت، وأقام في Cité des Arts في عام 2008.كما أن لديه العديد من المعارض الفردية في المغرب والخارج.

وقد دخلت أعماله العديد من المجموعات العامة والخاصة بما في ذلك: المتحف الوطني في عمان، ومتحف FAAP في ساو باولو، ومؤسسة ساشوا في لندن، ومؤسسة Viscusi Anthony Margo في نيويورك. وهو اليوم يعيش ويعمل في تحناوت.

Loading...