ads x 4 (1)

الأندية المحرومة من ملاعبها هي المرشحة لمغادرة القسم الأول

صدى تطوان

أصبح صراع النزول إلى القسم الثاني منحصرا بين خمس فرق قبل جولة واحدة من اسدال الستار عن البطولة الاحترافية، ثلاثة منها حرمت من معاقلها بسبب تأخر تغيير الأرضية من عشب اصطناعي إلى عشب طبيعي، ويتعلق الأمر بالمغرب التطواني نهضة الزمامرة وسريع وادي زم.

الفرق الثلاثة عانت الأمرين هذا الموسم، وخاصة فريق المغرب التطواني الذي قطع مسافات ماراطونية هذا الموسم لخوض مبارياته، وبالتالي اعتباره المتضرر الأكبر من إغلاق ملعب سانية الرمل، عكس سريع وادي زم ونهضة الزمامرة القريبان من جغرفيا لأغلب أندية القسم الأول.

وإلى جانب الأندية المذكور نجد كل من يوسفية برشيد والفتح الرباطي مهددان بمغادرة القسم الأول على الرغم من توفر كل الظروف المواتية لها عكس الأندية الثلاثة الأخرى.

Loading...