هل جميع الفنانين التشكيليين في المغرب يملكون مرسما؟!

يوسف خليل السباعي

هل جميع الفنانين التشكيليين في المغرب يملكون مرسما؟!… هذا هو السؤال الذي سأترك الإجابة عنه إلى حد ما للفنانين التشكيليين.
إن الأمر يحتاج، للتحقق مننه، أن يكشف هؤلاء الفنانين عن ذلك. إن القضية في حد ذاتها لاتتعلق فحسب بالتملك، والامتلاك، والملكية، ذلك أنه من المؤكد أن هناك من هؤلاء الفنانين من يملك مرسما، وهناك من لايملك… وهناك من يشتغل في منزله… ولكن ليس هناك إحصاء دقيق للمسألة.
أعرف أن بعض الفنانين التشكيليين يكترون فقط مرسما، وهذا يضعنا أمام نقطة مادية صرفة، والفنان الذي يملك مرسما يدفع من فلسه الخاص، ومن مبيعاته للوحاته، ولكن مسألة بيع اللوحات مركبة، ومتعددة الجوانب، وتدخل فيها عدة اعتبارات لا مجال اذكرها الآن، ومن له القدرة على شراء اللوحة، أو، اللوحات.
إننا لانعرف في المغرب السعيد حقيقة الرقم الإجمالي لمن يملك من الفنانين التشكيليين مرسما، ومن لايملك، ومن يكتريه، ومن يشتغل في منزله، أو في مطبخه.
لم يسبق لٱي أحد، حتى الفنانين التشكيليين في المغرب السعيد أنفسهم، أن فكروا في قضية معقدة كهذه، وأنا لم أتطرق لها إلا من باب المعرفة بالشيء، ولكن، إذا بقيت هذه الحقيقة مغطاة بالرمال، لن أعرف شيئا.
إن هذه القضية قد تثير ردود فعل من طرف الفنانين وبعض المهتمين بالفن التشكيلي وكيفية تدبيرهم لأعمالهم الفنية والتشكيلية، وبالتالي لأوضاعهم المادية، وكذلك كيف يعيشون ويعملون، ويواجهون الحياة الصعبة اليوم في ظل الوباء، مع أن ليسوا كلهم معوزين.
من جانب آخر، إذا كانت وزارة الثقافة قد ساهمت بدعم عدد من الفنانين التشكيليين المغاربة بقيمة ما، نسأل الوزير:” هل توصل هؤلاء الفنانين بهذا الدعم المرصودة لهم، وبأي طريقة؟!… وهل بيع اللوحات هو الحل؟!… لا أعرف، حقيقة، مايدور في وزارة الثقافة، وفي لجانها، وكواليسها. ويظل السؤال الجوهري، والملح: هل تمتلك الوزارة المعنية لائحة، أو لوائح للفنانين التشكيليين في المغرب السعيد؟!… ثم السؤال الآتي:” هل تعرف من هو الفنان التشكيلي المحترف والغير محترف، أو الهاوي، ومن يملك مرسما ومن لايملكه…؟!”…
إن القضية جد مركبة، لكن من سيغربل هذا القمح؟!… عفوا… هذا الحقل الشائع والمتنوع والمتشتت؟!…

* لوحة” مغربلات القمح” للفنان غوستاف كوربيه

Loading...