ads x 4 (1)

من ساهم ويساهم في تفقير الطبقة الوسطى بالمغرب

يوسف خليل السباعي

إن تقوية الطبقة الوسطى والاهتمام بها من القضايا التي يجب إعطائها الأولوية، وذلك ببساطة لأن هذه الطبقة تم القضاء عليها في هذه السنوات الأخيرة.

الطبقة الوسطى تم استنزافها بالضرائب وإغراقها بالديون البنكية وتضييعها بالمشكلات والتنقيص من مؤهلاتها، وجعل الكفاءات منها بالمعنى الحقيقي للكلمة على الهامش… هذا بالإضافة إلى جعل عدد من المنتسبين لهذه الطبقة يسقطون في الإفلاس أو الفقر أو العوز، الأمر الذي جعل منها فاقدة لأي توازن والذي كانت تقوم به كدور في المجتمع حيث أضحى المجتمع المغرب يتشكل من طبقة غنية جدا تستحوذ على كل شيء، وطبقة وسطى مفقرة وأخرى فقيرة جدا تعيش تحت الأرض.

من جانب آخر، تم تعجيز هذه الطبقة الوسطى في توفير العيش الكريم لها كما كان في الماضي، وضعفت قدراتها الشرائية، وأصبحت تعيش بالمظاهر فحسب، حيث الواقع شيء آخر.

إن العديد من هؤلاء غارقون بالديون البنكية، وتم إغراقهم بالنية السيئة، وبتخطيط ظلامي، وتقزيمهم، لأنهم من يمتلكون الوعي بهذا القدر أو ذاك، ويعرفون حقيقة الأمور.

إن انهيار الطبقة الوسطى وعدم تقويتها سيجعل منها مجرد طبقة مفقرة، منبطحة، مهمومة وقد تتحول إلى متمردة.

وإذن، يجب القطع مع سياسة السنوات الأخيرة التي أفقر أصحابها هذه الطبقة لأنها تهدد وجودهم.

Loading...